مأزق الثورات العربية وحق مواطنة النساء

أخبار العالم

 الى الخلف

مأزق الثورات العربية وحق مواطنة النساء

ما كان بالإمكان الحديث قبل سنة عن مآزق الثورات العربية تصريحاً أو حتى تلميحاً، إذ كانت الجموع تحت وقع الانتشاء فخورة بإنجاز حقّقه الشعب حين اختار إرادة الحياة فقرّر إسقاط النظام.

وقد انساق عدد من المثقفين والمبدعين والإعلاميين وراء هذا الخطاب التمجيدي فأشادوا بالقوى الجديدة التي ظهرت على الركح السياسيّ الاجتماعيّ، وأطنبوا في الحديث عن خصوصيات الثورات ومميّزاتها ومآثرها وفضائل الثوّار...ولا غرابة في ذلك مادام تأثير غرضي الفخر والمدح في الذات العربيّة شديداً.

أمّا اليوم فالأصوات تتعالى محذّرة من الانزياح، ومنبّهة إلى الانحراف عن المسار الثوريّ، بل إنّ بعضهم اعترف بعسر إنجاح مسار الانتقال نحو الديمقراطيّة، في ظلّ سياق اتّسم بالعنف والتأزّم على جميع المستويات: السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة والفكريّة. وبين أفقي الأمل واليأس يتسلّل خطاب يروم التحديق في ما يجري والاقتراب من الواقع المعيش.

(ندعوكم لقراءة المقال المنشور بتاريخ 20 فبراير 2013)