دراسة: بابوا غينيا الجديدة الأسوأ في العنف ضد المرأة

أخبار العالم

 الى الخلف

دراسة: بابوا غينيا الجديدة الأسوأ في العنف ضد المرأة

أفادت دراسة للأمم المتحدة شملت ست دول آسيوية وصدرت نتائجها اليوم الثلاثاء بأن بابوا غينيا الجديدة هي الأسوأ إقليميا فيما يتعلق بممارسة العنف ضد المرأة، حيث اعترف نحو 62% من رجال استطلعت آراؤهم بأنهم اغتصبوا امرأة.
وفي بنجلاديش، اعترف نحو 10% من الرجال الذين استطلعت آراؤهم بالاغتصاب بينما قال 25% من الرجال في كمبوديا بأنهم ارتكبوا شكلا ما من أشكال اغتصاب المرأة بحسب دراسة الأمم المتحدة.
وتستند الدراسة الصادرة تحت عنوان "لماذا يستخدم بعض الرجال العنف ضد النساء وكيف نمنع ذلك؟" إلى مقابلات أجريت خلال الفترة من 2010 حتى 2013 وشملت 10 آلاف رجل و3 آلاف امرأة في بنجلاديش وكمبوديا والصين وإندونيسيا وسريلانكا وبابوا غينيا الجديدة.
وبينما تكشف الدراسة عن مستوى مزعج من الاغتصاب، بين غير الشركاء فإنها تشير أيضا إلى مستويات مرتفعة من العنف البدني أو الجنسي ضد الشركاء وتراوحت نسبة ذلك بين 26% في إندونيسيا إلى 80% في بابوا غينيا الجديدة.
كما حاولت الدراسة أيضا فحص مسألة اغتصاب الرجال. وتبين أنه في الصين وإندونيسيا هناك نحو 2% من الرجال الذين أجريت مقابلات معهم ذكروا أنهم اغتصبوا رجلا، بينما تراوحت النسبة في سريلانكا وكمبوديا بين 3 و 4% فيما بلغت النسبة 8% في بابوا غينيا الجديدة.

ندعوكم لقراءة المقال المنشور بتاريخ 11 سبتمبر 2013 

الوسومات: