مناقشة بخصوص "بكــين + 20"

المناقشات الإلكترونية

 الى الخلف

مناقشة بخصوص "بكــين + 20"

في سبتمبر عام 1995 حضر بصورة غير مسبوقة 17.000 مشارك و 30.000 من النشطاء في افتتاح المؤتمر العالمي الرابع عن المرأة في بكين بالصين.كان في أذهانهم هدف وحيد: هو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء في كل مكان.

بعد أسبوعين من النقاش السياسي صاغ ممثلو 189 حكومة إلتزامات جاءت تاريخية من حيث مداها وأنتجوا إعلان ومنهاج عمل بكين , وهي خطة تقدمية لتعزيز حقوق المرأة.

حدد  الإعلان 12 مجالا حيويا للإهتمام  و حدد العمل الذي يتعين اتخاذه في كل من هذه المجالات من أجل التوصل لعالم أفضل للنساء. من بين هذه المجالات دور النساء في السلطة و في اتخاذ القرار . و بالدعوة إلى "التوازن بين الجنسين " في "الأجهزة الحكومية" وفي "هيئات  الإدارة العامة" وفي "القضاء" حدد الاعلان هدفين عريضين:

-       

اتخاذ اجراءات لضمان نفاذ النساء على قدم المساواة وبمشاركة كاملة إلى أجهزة السلطة واتخاذ القرار.

-       

زيادة قدرة النساء على المشاركة في اتخاذ القرار.

 

وتحت كل من الهدفين تحدد عدد من الاعمال التي يلزم الحكومات والاحزاب السياسية القيام بها .

شجع الإعلان الحكومات على القيام بمايلي:

-       

تقرير أهداف معينة وتنفيذ اجراءات من أجل زيادة ملموسة لعدد النساء في القيادة و اتخاذ القرار.

-       

مراجعة النظم الانتخابية واصلاحها عند الضرورة من أجل تشجيع مشاركة النساء الإنتخابية.

-       

تشجيع مزيد من اندماج نساء السكان الأصليين في صناعة القرار.

-       

الإعتراف بأن المشاركة في العمل ومسئوليات الأسرة  بين الرجال والنساء أمر ضروري لمشاركة المرأة في الحياة العامة.

-       

توفير برامج تدريب ورغاية للنساء.

أما الأحزاب السياسية فتقوم بالاتي:

-       

مراجعة هياكل الأحزاب وإجراءاتها التي تعوق مشاركة النساء.

-       

تطوير مبادرات لضمان مشاركة النساء في كافة الهياكل الداخلية لصنع السياسات وعمليات الترشيح للإنتخابات.

-       

ادراج قضايا المساواة بين الجنسين ضمن الأجندات السياسية للأحزاب.

اليوم بعد مرور عشرين عاما على اعتماد هذا التأكيد الشامل على حقوق المرأة وتمكينها بقي تنفيذه جزئيا فقط.

اذا راجعنا النسبة المئوية للنساء في البرلمانات لوجدنا فروقا هائل بين مختلف مناطق العالم. ففي الأمريكتين 26.7 بالمائة من البرلمانيين نساء, في اوروبا  25.3 بالمائة نساء , دول أفريقيا جنوب الصحراء لديها 22.1 بالمائة نساء وتقل الاعداد حتى دون ذلك إذا نظرنا لآسيا  (18.8 بالمائة) , الدول العربية ( 17.9 بالمائة) أو في منطقة المحيط الهادي حيث أدنى مستوى وهو 12.7 بالمائة.(المصدر IPU  ديسمبر 2014 )

إذا نظرنا للنساء في مناصب وزارية فالوضع ليس أفضل. الأمريكتان لديهما أعلى نسبة من النساء الوزيرات بحوالي 22.9 بالمائة وتليهما أفريقيا (20.4 بالمائة) , أوروربا (18.2 بالمائة) , منطقة المحيط الهادي (12.4 بالمائة) , آسيا ( 8.7 بالمائة) , المنطقة العربية (8.3 بالمائة). في عام 2014 كان مازال هناك دول ليس لديها  اي نساء في الحكومة – لبنان , العربية السعودية ,باكستان , بروناي دارالسلام, سان مارينو, البوسنة والهرسك, سولمون أيلندز , فانواتو (المصدر : خريطة women-IPU  عن النساء في السياسة 2014 )

بالرغم ان البيانات بخصوص النساء واتخاذ القرارضمن الادارة العامة والتي تم تجميعها أقل وفرة فإن التقريرالشامل  لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن المساواة بين الجنسين في الإدارة العام يظهر ان هناك الكثير مما يلزم عمله في هذا القطاع كذلك.

في مواجهة التقدم البطيئ فإن أكثر من نصف الدول تستخدم شكلا من أشكال الحصة الأنتخابية للنساء(الكوتا) في المناصب المنتخبة. 60 دولة او منطقة حول العالم تستخدم نظام  الحصة المقررة قانونا (والذي يمكن استخدامه  الى جانبنظام المقاعد المخصصة أو الحصة الحزبية الاختيارية ) و 36 دولة أو منطقة يستخدمون نظام المقاعد المخصصة (قليل منها يستخدم ايضا نظام الحصة المقررة بقانون كذلك ) وفى 37 دولة او منطقة فان واحد على الاقل من الاحزاب السياسية الممثلة فى البرلمان يستخدم نظام الحصة الحزبية الاختيارية (الدول التى لديها كل من نظام الحصة المقررة قانونا فى برلماناتها الوطنية الى جانب الحصة الحزبية الاختيارية مستبعدة من هذا الرقم (المصدر اطلس حصص الانتخابات للجنسين لعام 2014 الصادر عن International IDEA  

 

رغم ان الكثير من الفجوات والتحديات التي تواجه التنفيذ الكامل لاعلان ومنهاج عمل بكين معروفة جيدا إلا انها مازالت قائمة. ان مراجعة بكين +20 توفر فرصة لتنشيط النقاش دوليا وتجديد الإلتزام السياسي بتعجيل تنفيذ اعلان ومنهاج عمل بكين. نحن نرغب في الاستماع إلى أفكاركم حول مايلزم فعله حتى يمكن أخيرا تحويل رؤية بكين إلى واقع. نرجو ان تشارك بتحليلك , بما في ذلك العوامل الأكثر تأثيرا على ماأنجز حتى الآن , والخيارات من  اجل تحرك ا ستراتيجي و مبتكر لمواجهة ماتبقى من العقبات والتحديات وأهم التوصيات للحكومات ولشركاء التنمية والاحزاب السياسيةوالمجتمع المدني والنساء حول أفضل السبل لدفع حقوق المرأة ودعم التنفيذ الكامل لمنهاج عمل بكين.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

هناك 1 تعليق في هذا الإصدار لغة، تتوفر في لغات مختلفة عن التعليقات.

دون استخدام خيار لإضافة تعليق باستخدام حساب الاجتماعي

صورة iKNOW Politics

إعلان ومنهاج عمل بيجين، هو حجر ميل على نضال المرأة من أجل المساواة والتمكين، وكما ذكر حدد الإعلان 12 مجالات الاهتمام الحاسمة وحدد الإجراءات الواجب اتخاذها.

 ومن هنا ومن هناك العديد من المبادرات المكان أيضا، وفي الجانب السياسي تم إدخال نظام الحصص، تليها إجراءات إيجابية تنفيذها في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم.

 ما هو مطلوب مزيد من هو الحفاظ على زخم بنفس الروح والمرونة والعزم الذي لمسته في بكين.

 هناك العديد من الإجراءات يتم بعد استكشافها للمساعدة فضلا عن الاستراتيجيات والنهج من أجل النهوض بحقوق جميع النساء، وتنفيذ هيت منصة بكين من الإجراءات وهي:

 

تعزيز الاستراتيجيات القائمة وسياسيا نظام الحصص بحاجة إلى تعزيز في حين تحتاج إلى نهج بديلة ليكون جيدا في المكان، أي التوازن بين الجنسين في تمكين المرأة، حيث أننا يمكن أن تعزز لمشاركة أكثر من الذكور العمليات إشراك الرجال والفتيان يمكن أن يكون استراتيجية التي تساعد تعزيز فرص المرأة في التمثيل السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

 

 

 

تفعيل الحيل العمل الإيجابي الذي يستجيب لحقائق مختلفة.

 

بناء الإرادة القوية عالميا وبشكل جماعي للنهوض بالمرأة.

 

حملة ودعم قضية المرأة على الصعيد العالمي، في حين أن قضية عالمية الأخوة قد أعاقت مع مستويات مختلفة من الفائدة، لا بد من تسليط الضوء على أولوياتنا على الصعيد العالمي، وبناء استراتيجيات قاعدة المجتمع للتعامل مع قضايا تمكين المرأة.

 

الابتكار والارتجال المزيد من مداخل تمكين المرأة، والعديد من الاستراتيجيات البديلة لم يتم بعد استكشافها وتعلمت من وتسليط الضوء على المجتمعات المحلية والمجتمعات المتنوعة ونحن نتعامل معها.

 

الدروس المستفادة والتنقيب عن التجارب السابقة، خصوصية تلك التجارب ما بعد 1325 على تنفيذ والتحديات والعقبات، وعملية جديدة لإعادة تقييم وإعادة النظر في استراتيجية التدخل التي يمكن تأمين التنفيذ السليم لقرار واجهت الالتزام بالقرار و متابعة للمنصة من الإجراءات التي تتم.

 

الطريق أمامنا تحديا واستنفاد إلا أن التقدم المحرز حتى الآن يمكن أن تحفز وتلهم بنا للحصول على المزيد من التدخل واتخاذ خطوات أكثر ابتكارا لمتابعة.