جانيت مايكل

المقابلات

 الى الخلف
أكتوبر 19, 2012

جانيت مايكل

مقابلة السيدة جانيت ميخائيل رئيسة بلدية رام الله

"......للمرأة نظرة في إدارة المدينة وتطورها ونظافتها والاهتمام في الأمور التي تدعم المرأة والطفل وحاجات الأسرة، كالمراكز الثقافية والحدائق والمشاريع الاجتماعية".

جنب مع الرجل وتحملها جميع الأعباء المناطة بها وأثبتت جدارتها في ذلك. وكوني المرأة الأولى في مجال الحكم المحلي التي وصلت لرئاسة بلدية كبرى ومهمة وهي بلدية رام الله، لم يكن سهلاً ولكن في مدينة منفتحة وليبرالية تجمع جمهوراً ومواطنين مثقفين ومتنورين، أعتقد أنه ساهم في هذا الاختيار، وكوني كنت مديرة مدرسة ثانوية مميزة وتعاملي مع الأهالي وأولياء الأمور والمواطنين عزز مقدرتي على قيادة بلدية كبيرة. أما من حيث المعيقات فكان هنالك الكثير في البداية وأهمها:  الضغوطات الكبيرة للتنازل عن منصب رئاسة البلدية أو التقاسم ولكنني رفضت المبدأ احتراماً لمن انتخبني.  الترهيب والتهديد.  العرف والتقاليد للتقليل من مكانة المرأة وعدم قدرتها وهذا كان من فئة محدودة ولم أعره أي انتباه، كنت واثقة من نفسي ومبادرة.  الاحتلال يحد من تنفيذ المشاريع المخططة  الوضع السياسي وعدم الاستقرار كان عائقاً وأستطيع القول أن الوضع أفضل بكثير هذه الأيام.  عدم مأسسة البلدية وقدرة العاملين على التجاوب مع متطلبات التوسع السريع للمدينة. فالتغيير في الهيكلية وبرنامج تدريب الموظفين وتطعيم الموظفين بكوادر جديدة وكفؤة، ساهم في التغلب على المعيقات، كذلك المشاركة المجتمعية والنزول إلى الشارع والحديث مع الناس والاستشارات بالإضافة إلى ورشات العمل التي تابعتها باستمرار . وفي النهاية التصميم والثقة والمثابرة وإيماني وحبي لعملي استطعت تجاوز الصعوبات والتحديات ولكن ما زالا أمامي الكثير

 

. 2- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة: برأيكِ، ما هي الأمور التي يجب أن تدركها النساء اللواتي يرشحّن أنفسهن لمناصب عامّة؟ بماذا توصي النساء اللواتي يخضن انتخابات بإمكانيات محدودة وفي مجتمعات ذكورية؟

 

حبي لمدينتي وتطويرها مع تشجيع الأهل والأصدقاء وزملائي في العمل دفعني لدخول الانتخابات كما أن الانتخابات عام 2005 كان لها صدى كبير وحماس شديد لدى المواطنين كونها انتخابات زمن السلطة الوطنية الفلسطينية، وبعد انقطاع دام 30 عاماً. أما من حيث الصعوبة لم تكن كذلك حيث سارت الانتخابات بديمقراطية إنما كانت معركة قوية بين الكتل. عملي السابق كمديرة مدرسة متميزة وكبرى في المدينة ومعرفتي الواسعة، دعمني في الانتخابات.

 

3- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة: هل يمكنكِ إطلاع قرائنا على تغيير تفتخرين به بصورة خاصة في خلال ترأسك لبلدية رام الله؟

 

ربما هو تغيير صب في مصلحة المرأة ولا تزال أصداؤه تدوي؟ يجب أن تدرك المرشحة لمنصب عام أنها على علم ودراية بمهام ذلك المنصب عليها أن تتلقى تدريبات وتدرس جميع القوانين والأنظمة المناطة بها، عليها أن تكون واثقة بنفسها وتعامل الجميع بالتساوي وحسب القانون وان تلتزم أمام الناس بالعادات والتقاليد لكن تثبت نفسها ولا تلتفت للشائعات خاصة التي تحط من قدرة المرأة. وأنا اشعر أن المرأة هي من تثبت نفسها فقط بواسطة عملها السليم والقانوني وأؤكد أن إثباتها لنفسها يحتاج إلى جهد وتضحية من دقتها وراحتها

 

. 4- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة: كنتِ المرأة الأولى التي ترأست بلدية. هل يمكنك أن تشهدي على أهمية وجود امرأة في هذا الموقع؟ هل تعتقدين أنّك أضفيتِ بعداً جديداً كامرأة؟

 

التغيير الأقوى كان انتصار المرأة الفلسطينية في مجال الحكم المحلي وأنا افخر كوني امرأة فلسطينية كسرت التقاليد وانتخبت لأهم بلدية في فلسطين مما كان له أثراً عالمياً وآمل أن يزداد عدد النساء لبلديات كبرى في فلسطين لأن المرأة الفلسطينية قادرة أن تكون في موقع صنع القرار. أن الخطة الإستراتيجية والمشاريع التي تم تنفيذها لتطوير المدينة من دواعي فخري، خاصة تغييرمفهوم البلديات القديم وهو تقديم الخدمات البيتية، فقد تطورت البلديات لتقدم خدمات ثقافية كثيرة ومشاركات مؤسسات محلية ودولية مما عرف العالم بمدينة رام الله وجعلها بالإضافة لمركزها السياسي مركزاً ثقافياً مميزاً.

 

5- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة: كنت الإمراة الأولى التي ترأست بلدية. هل يمكنك أن تشدي على أهمية وجود امرأة في هذا الموقع؟ هلى تعتقدين أنك أضفيت بعداً جديداً كإمرأة؟

 

نعم الانتساب بشبكات نسوية ووضع تجربة النساء أمام الجميع سيساعد في نشر المعرفة والتجربة للاستفادة منها ومهما تعلم الإنسان إلا انه سيستفيد من تجربة غيره مثلاً كنت اظن ان النساء الأوروبيات ربما يكنَ أقوى وانشط، ووجدت بعد التجربة ان لنا اهتمامات مشتركة وانهن لسن اقوى وأكبر من التجربة. وأننا كفلسطينيات (نسائنا الناشطات كثيرات ولهن خبرة مثلي وأكثر) ناشطات ونستطيع ان نفيد ونستفيد من السير الذاتية لنساء العالم.

 

6- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة هل تعتقدين ان الانتساب لشبكة عالمية مثل شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة iKnow Politics قد يساعدالنساء عند كافة المستويات ومناصريهن على تحقيق النجاح في سيرتهن وفي التعبئة حول مسائل ذات اهتمام مشترك؟

 

إن وجود إمراة كرئيسة بلدية له اهمية كبرى كونه: أولا: ً يبين أهمية المرأة الفلسطينية وتقديراً لنضالها الطويل ووقوفها بجانب الرجل خلال المحنة الفلسطينية فهي أم الشهيد وأخته وزوجته كذلك الأسير، هي راعية الحقل السياسي والاجتماعي في حالة غياب الرجل أو سجنه او استشهاده. ثانياً: وجودي كسر العادات والتقاليد في الحكم المحلي، فللمرأة نظرة في إدارة المدينة وتطورها ونظافتها والاهتمام في الأمور التي تدعم المرأة والطفل وحاجات الأسرة، كالمراكز الثقافية والحدائق والمشاريع الاجتماعية، وأعتقد أن التركيز على المشاريع البيئية والتجميلية كان بعداً جديداً في المدينة.

 

7- شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة: اذا كـــــنت لتعطي توصيـــةً واحــــدة، ما هي النصيحـــة التي قد تســــدينها إلى اعضــــــاء iknow politics، لا سيما المرشحات والنساء اللواتي يعتلين مناصب رسمية وهن يتقدمن في سيرتهن السياسة؟

 

أنصح المرأة ان تكون واثقة من نفسها وبمعرفتها مبادرة وصادقة في خططها تساوي بين الجميع وتتعامل بشفافية وتوازن بين الآراء المختلفة.