ديوي كورياتي: عضوة البرلمان الأندونيسي

المقابلات

 الى الخلف
آيار (مايو) 24, 2011

ديوي كورياتي: عضوة البرلمان الأندونيسي

ديوي كورياتي: عضوة البرلمان الأندونيسي

""ربما يتوجب عليكي كامرأة أن تعملي ضعف زملائك الرجال حتى يمكن اعتبارك متساوية، وهذا دافع لتحسين نفسك، ولتكوني أفضل وتفعلين ما بوسعك للقيام بواجبك تجاه من انتخبوكي"


شبكة النساء الناشطات في السياسة: بجانب كونك عضوة في البرلمان عن حزبك،فقد كنت أيضا من قياداته. ما هي التحديات التي واجهتها كامرأة في هذه المناصب القيادية؟ كيف ساعدتك خلفيتك لمواجهة هذه التحديات؟

ديوي كورياتي: واحدة من الصفات المطلوبة لتكون زعيما للحزب أو لتكون رائدا في أي منظمة هي مهارات القيادة الجيدة. ولكن كامرأة، فغالبا ما ينظر إليها على أنها بحاجة إلى التنافس مع القادة الذكور على نفس المستوى من الكفاءة، والتعليم، والوصول إلى الدائرة الانتخابية، وما إلى ذلك. عندما تكون القيادات النسائية على جودة أفضل، سوف يعترف القادة الذكور بهذه المجموعة من القيادات النسائية. هذا هو التحدي الذي يواجه القيادات النسائية في الحزب في اندونيسيا.

مجموعة آخرى من التحديات التي تواجهها القيادات النسائية هي:

أ. تنميط أن المرأة لا تصلح إلا لمهن معينة أو مواقع معينة في المنظمة أو الحزب. كنساء، نحن بحاجة إلى أن نكون قادرات على القيام بما يقوم به الرجل. فدور المرأة لا يقتصر على شغل وظائف تتعلق بقضية تمكين المرأة فقط.

ب. التنميط الذي يرى أن المرأة لا يمكن أن تعمل "لساعات طويلة أو في أوقات غير مناسبة". فالأنشطة في الحزب عادة ما تحتاج أن يعمل أعضاؤه أو قادته لساعات طويلة أو في عطلة، وأحيانا أوقات غريبة. وهذا يعني أن القيادات النسائية في الحزب يجب أن تكون قوية جسديا وصحية. ناهيك عن الحصول على الدعم من الأسرة بحيث تسمح لك للعمل في الوقت "الخارج عن المألوف".

ج. على السياسية أن تكون قادرة على أن توضيح أن الأسرة نفسها ليست عقبة في مسيرتها السياسية. عليها أن تكون قادرة على إدارة أسرتها ومهامها المنزلية بشكل جيد، وإلا يمكن أن تكون حجر عثرة في مسيرتها السياسية. في إندونيسيا، الأسرة لا تعني فقط عائلتك المباشرة، ولكن أيضا الأقارب أو أسرهم الكبيرة / الممتدة.

د. وينبغي أن تكون لدى السياسية القادرة على التكيف مع زعماء الأحزاب الأخرين ومعظمهم من الرجال في طريقتهم في التفاعل الاجتماعي أو الاختلاط مع بقية المجموعة، الخ.

لحل التحديات المذكورة أعلاه، فإن بعض الحلول الممكنة قد تكون المشاركة في التدريبات التي تجريها المنظمات غير الحكومية، والجمعيات المدنية، والأحزاب السياسية لتعزيز القدرات الخاصة بنا والمعارف والمهارات؛ كذا الحصول على تعليم رسمي جيد، ممارسة الرياضة من أجل جسم قوي، وتعزيز مبادئها الأخلاقية والدين من خلال القيام بأية أنشطة دينية بانتظام؛ المشاركة بفعالية في أنشطة الحزب السياسي، تنظيم أنشطة حزبية من أجل تعزيز مكانتها في دائرتها الانتخابية، الاستعانة بفريق عمل محترف، وخلق تناغم بين العمل العام والأسرة.

وأنا ممتنة أني تمكنت من إنهاء دراستي مع المشاركة النشطة في العديد من المنظمات، على الرغم من أنني كان علي الانتقال من مدينة إلى أخرى  بسبب عمل والدي. وأنا ممتنة أيضا أن عائلتي دعمت لي أن أغتنم هذه المهنة السياسية.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: لقد نشطت في الحزب لسنوات عديدة، ما كان دافعك للانضمام إلى الحزب؟ هل يمكن أن تخبرينا عن كيفية إدارة أدوارك في الحزب والبرلمان والحياة الشخصية / العائلية؟

ديوي: من خلال الانضمام إلى حزب، يمكنني أن أشارك بنشاط في تطوير بلدي، إندونيسيا. وبعضوية البرلمان لدي فرصة أكبر لتحقيق هذا الهدف. ويمكنني أن أناضل أيضا من أجل المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة بشكل أكثر فعالية في هذا المؤسسات السياسية. كما يمكنني أن أوازن بين عضوية البرلمان وعمل الحزبي والأسرة لأنني على اعتقاد قوي بأن كل شيء أفعله هو من أجل الله سبحانه وتعالى ولما فيه خير للشعب في بلدي. لذلك، وسوف أكون دائما على الطريق الصحيح وأحصل على دعم أعضاء دائرتي.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: في رأيك، ما المواضيع التي يجب أن تكون المرشحة لمنصب عام على علم بها؟ بما تنصحين المرشحات ذوات الموارد المحدودة في مجتمعات يهيمن عليها الذكور؟

ديوي: المرشحات يجب أن يكن على دراية أن المنصب العام يعني أن تكون ذكية في اختيار القضايا التي تهتم بها، لأن النساء اللواتي يصبحن موظفات عمومييات يجتذبن اهتماما أكبر بالمقارنة مع الموظفين العموميين الذكور. ويقدمن مثالا لكل النساء اللواتي يرغبن في نفس الدور، لذا يجب علينا زيادة قدراتنا ومهاراتنا ليدرك المجتمع استحقاقنا لهذا الدور.

للمرشحات بموارد محدودة في المجتمعات التي يهيمن عليها الذكور، أود أن أوصي دائما بزيادة قدراتهن ومهاراتهن من خلال المشاركة في دورات تدريبية رسمية أو غير رسمية، التي تقدمها الأحزاب أو المنظمات الأخرى ذات الصلة. كما انها تحتاج الى مقدار عال من الثقة بالنفس لتدرك أنها تعمل في السياسة لشيء مهم وكبير لمستقبل البلاد.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: لقد كانت نشطة للغاية كمدرب في حزبك، ما هي التحديات التي واجهتك في سبيل الحصول على هذا المنصب في حزبك؟ ما الدروس المستفادة التي ترغبين في مشاركتها مع القيادات النسائية الأخرى؟

ديوي: أستطعت الوصول لوضعي الحالي لأنني كنت ناشطة جدا في الحزب بصفتي مدربة وطنية. حيث تمكنت أن أثبت للحزب قدراتي ومواردي. ومع معرفتي ومهاراتي، ساهمت في تطوير مهارات أعضاء الحزب في السياسة. وعند العمل لحزب سياسي، عليك العمل بجد وذكاء وإخلاص. كما أننا عندما نعمل لصالح حزب سياسي، فنحن لا نعمل لأنفسنا، ولكننا نعمل لمساعدة الحزب في النمو والتطور حتى تتمكن من العمل بشكل أفضل للشعب.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: أنت أيضا نشطة في RI-KPP، وهو ائتلاف البرلمانيات في أندونيسيا يضم عضوات البرلمان المنتخبات من مختلف الأحزاب للعمل معا على قضايا المرأة في البرلمان. ماذا تقترحي على النساء في البلدان المختلفة عن كيفية عمل المرأة من مختلف الأحزاب معا بشكل أفضل ؟

ديوي: هذه المنظمة أو KPP RI-بمثابة المكان الذي يضم البرلمانيات المنتخبات من مختلف الأحزاب والذي يمكنهن من خلالها الكفاح من أجل زيادة مشاركة المرأة وتمثيلها في الحياة السياسية في إندونيسيا. وعندما تصبح عضوة في هذا التجمع، فإنها تركز أكثر على مصالح النساء في مجال السياسة أكثر من التركيز على مصالح الحزب، وكعضوة في حزب في هذا التجمع يمكن الضغط والتفاوض مع الأحزاب الأخرى أو مع حزبها نفسه للوصول إلى الهدف.

في القتال من أجل مصلحة المرأة، يجب أن نعتمد أكثر على أنفسنا لأننا نعرف ما هو أفضل بالنسبة لنا. ولكن نحن بحاجة للقتال من أجل ذلك معا، لجعله أكثر قوة وذو تأثير أكبر، KPP-RI لديه هدف لزيادة المساواة بين الجنسين، وهو أمر مهم بالنسبة للمرأة في إندونيسيا. قد يكون للحزب الذي تنتمي له العضوة رأي مختلف في مسألة المساواة بين الجنسين، ولكن هؤلاء العضوات يمكنهن التفاوض على أمور المساواة مع قادة أحزابهن للوصول للأفضل للنساء.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: هل تعتقدين أن عضوية شبكة عالمية، مثل iknow Politics، يمكن أن تساعد المرأة على جميع مستويات الحياة السياسية على تحقيق النجاح في حياتها المهنية، وتعبئة مؤيديها حول القضايا ذات الاهتمام المشترك؟

ديوي: واحد من أهداف الشبكة هو تبادل الخبرات من مختلف البلدان بحيث نتعلم من النساء اللواتي يمكن أن يكون لديهن أفكار جديدة أو محسنة نفذت في بلدهن. من المحتمل أن التجربة الجديدة يمكن تعديلها مع الثقافة الموجودة في بلد ما. هذه الخبرات المتبادلة سوف تصبح مواداً تعليمية للنساء في السياسة، إما أن تنفذ كما هي أو مع يتم تعديلها للتكييف مع الثقافة الموجودة في بلدهم.

شبكة النساء الناشطات في السياسة: لو طلبنا منك تقديم توصية أو نصيحة واحدة لأعضاء وعضوات الشبكة، لا سيما المرشحات والمسؤولات السياسيات في أثناء تقدمهم في الحياة المهنية السياسية، فماذا تكون؟

ديوي: الدور العادل ومشاركة المرأة في الحياة السياسية مهمان جدا لبناء ديمقراطيتنا، السياسيات يعرفن ويفهمن بشكل أفضل احتياجاتهن ومصالحهن. لتكون قادرة على القتال من أجل تلك الاحتياجات والمصالح، ولمواجهة التحديات والقضاء على جميع العقبات، فإن السياسية تحتاج إلى زيادة معارفها ومهاراتها وقدراتها، ويمكن أن يتم الكثير من ذلك من خلال شبكة iknow Politics