د. دنيا عزيز

المقابلات

 الى الخلف
مارس 6, 2013

د. دنيا عزيز

عضو الجمعية الوطنية فى باكستان

"اعتقد اننا ساهمنا فى تغيير النسيج الاجتماعى للنساء وتبدى  الان صغار  الشابات  رغبتهن فى ان تصبحن عضوات فى البرلمان عندما يكبرن  وهذا يعتبر تطور  هائل  عما كان من قبل."

ماهو دافعك كأمرأة للانخراط فى السياسة؟

انا  مهنتى الفعلية طبيبة فقد تخرجت من كلية حكومية فى باكستان وعملت فى مستشفيات حكومية كطالبة فى كلية الطب. نشأت بالخارج  وكنت مدركة ان الرعاية الصحية فى باكستان  يجب ان  تتغير. ولذلك بعد انهاء دراستى الجامعية  والقيام  ببعض الابحاث , عدت الى باكستان.    لم ات من عائلة سياسية  وهى الالية الطبيعية للانخراط فى السياسة فى باكستان. وعندما عدت فى 2002 الى باكستان , اعلنوا تخصيص مقاعد للنساء, وكانت هذه هي الالية لدخول النساء فى عملية التمثيل النسبى فى البرلمان من خلال السياسة وقوائمهم ,اعتقدت ان ذلك هو ما احب عمله , وتقدمت الى الحزب الذى انتمى اليه ووضعونى على القائمة . ووجدت كل الدعم والتشجيع من عائلتى, وهذا هو ما حدث .

ما هى التحديات التى واجهتك فى عملك السياسي؟

اعتقد ان التحديات كانت اكثر اثناء دورتى  الاولى , وانا الان اتمم دورتى الثانية. فقد بدأت وعمرى 26 عاما وكنت انذاك غير متزوجة ,فى مجتمع متحفظ.

ففى عام 2002 وقبل  انخراط عدد كبير من النساء فى السياسة ,كان ينظر للسياسة على انها مهنة لا تليق بالنساء. كان هناك العديد من التنويهات والافكار المطروحة عن شكل النساء العاملات بالسياسة وعن كيفية دخولهن هذا المجال واعتقد ان ذلك كان اكبر تحدى لى وكنت احاول تغيير هذا الانطباع. فى دورتى الاولى كنت اغطى شعري,كنت هادئة للغاية و محتشمة جدا فى مظهرى وكنت اراقب كل ما يدور دون ا علاء صوتى او التعبير عن رأىى. اعتقد انه كان هناك جهد جماعى من كافة النساء فى البرلمان, فى ذلك الوقت لتغيير فكر الناس حول النساء العاملات بالسياسة ولاننا عملنا بجد واظهرن نتائج اعتقد اننا ساهمنا فى تغيير النسيج الاجتماعى فى هذا المضمار والان نسمع من بنات صغيرات عن رغبتهن فى ان يصبحن عضوات فى البرلمان عندما يكبرن وهذا شئ عظيم اذا ما قورن بالماضى.

لماذا تعتقدين ان التحالفات والتجمعات  الحزبية  النسائية مهمة  للبرلمانيات؟

اعتقد ان اهميتهم ترجع الى الشعوربالامان ضمن جماعة وفيرة الاعداد...وهو ما تؤكده الامثال والكليشيهات وان الجماعة يمكنها القيام بأعمال اكثر من شخص بمفرده. وقد اظهرت تجربتنا فى باكستان صحة ذلك. عندما تتحدث 75 امرأة بصوت واحد يكون تأثيرهم أقوى من أصوات 75 أمرأة يتحدثن عن أشياء مختلفة,وهذا امر في غاية الأهمية وأنا أعرف أننا في باكستان لو لم يكن لنا تجمع برلماني ماكنا قد تمكنا من تمرير التشريعات الفارقة التي قمنا بالفعل بتمريرها.

 

أي أساليب التمويل للعمل السياسي وجدتيها أكثر  فاعلية من أجل الحملات الأنتخابية أو تشكيل التجمعات البرلمانية؟

بالنسبة لي توليت مقعد بالتسمية من خلال ترشيح حزبي.لم يكن عليَ ان أتولى بنفسي تمويل حملة شخصية. وبالنسبة للتجمع الحزبي البرلماني , يتعين ان تكون سياسيا ماهرا لتعرف كيف تموله. ليس لدينا تمويل حكومي منتظم في التجمع البرلماني. والسبب في ذلك أننا شعرنا أننا إذا حصلنا على تمويل حكومي بصفة منتظمة فإن ذلك قد يخضعنا في نهاية المطاف  إلى وزارة أو بيروقراطية ما , وهو ما لا نريده.حصلنا على منحة لمرة واحدة من صندوق رئيس الوزراء ولدينا علاقات مستمرة مع مانحين متعددين .لدينا كذلك رسم للعضوية وان كان بسيط للغاية حتى انني اظنه يتكفل فقط بالمرطبات للتجمع البرلماتي أو شيء من هذا القبيل .

ما هي التوصيات التي تقدمينها للدول لضمان مزيد من المعاملة المتساوية للنساء والرجال بالنسبة للتمويل السياسي والحملات الانتخابية؟

اعتقد اننا نرى حول العالم وفي مختلف المجتمعات والثقافات ان النساءلا يحصلن على نفس فرصة تمويل الحملات الانتخابية مثل الرجال لسبب أو لآخر.أعتقد أنه من المهم للدول وللجان الأنتخابية فيها ان تصيغ قواعد صارمة لما يمكن صرفه على حملة انتخابية ويلزمهم انفاذ تلك القواعد.واذا كانت المبالغ في حدود يمكن التحكم فيها تكون هناك مساواة , ولكنها مبالغ فلكية لذلك و لأن العالم يتألف لإي معظمه من دول نامية فأن الرجال هم الذين يتوصلون للمال وليس النساء
. بدلا من ان نسعى لإيجاد طرق لزيادة توصل النساء لهذا المال الكثير, اعتقد اننا نحتاج لخفض انفاق الجميع وجعلها اكثر قابلية للتحكم فيها .

ماذا تقولين للنساء الشابات لتشجيعهن على الانخراط في السياسة؟

اذا اخترت كأمرأة شابة الدخول الى السياسة , فستجدين انه اكثر الاعمال تشويقا , سوف تتعلمين شيئا جديدا في كل يوم ,و ستلتقن بأناس يستحقون الاهتمام وستتعلمين فعلا كيف تحلين المشاكل ذات الابعاد الكبيرة. وأقول شيئا واحدا فقط هو "إياكي ان تتصوري أبدا انك عاجزة" . السياسة جوهلاها ان يلتقي مجموعة من الناس مختلفي الطبائع معا بإستخدام مناهج مختلفة ليجدوا حلولا لمشاكل من نوعيات مختلفة, وستجدين ان لك مكان ما بطريقة ما في كل هذا .فإن كان هذا ماترغبين في عمله اذا فاتجهي إلى ذلك وقومي به .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ