المرأة ليست حشوة القائمة!

مقالة افتتاحية/رأي/ مدونة

 الى الخلف
سبتمبر 25, 2020

المرأة ليست حشوة القائمة!

خولة العرموطي

خولة العرموطي

أشعر بالفخر ان تكون حتى اللحظة نسبة النساء اللاتي أعلنّ اعتزامهنّ الترشح لانتخابات مجلس النواب التاسع عشر تفوق أعداد السنوات الماضية، فهذا ما نحتاجه في بلادنا: سيدات واثقات بأنفسهن وقادرات على أن تخضن معترك السياسة والخدمة العامة، وبالتالي قد نصعد درجة على سلّم انخراط المرأة في العمل العام ودرجة في تقبّل واحترام المجتمع لذلك.

لا يزال من المبكر قليلا الحسم إذا كانت النساء اللاتي اعلنّ ترشحهن (وقد بلغ عددهن نحو 450 سيدة) ستترشحن فعلاً، كون الرقم المذكور قد يكون الأعلى في اعداد النساء المترشحات منذ سنوات طويلة، ولكن طبعاً يحقّ لنا جميعاً أن نفخر بالفكرة وبالنيّة، خصوصا وأني كوني إحداهن، أتأمل في أن يخطو المجلس المقبل خطوات نحو التغيير في شكل وهيكلية الحياة العامة ومشاركة المرأة فيها، وأن يختلف لصالح هذه التغييرات عن المجالس السابقة.

لقد عايشنا إشكالات كثيرة تتعلق بطبيعة مشاركة المرأة وعملها لصالح قضاياها في المجالس السابقة، ومع كل الاحترام للنائبات اللاتي شاركن في هذه المجالس ولجهودهنّ الكبيرة، إلا ان تركيبة المجتمع والمجالس لم تسمح لهنّ بخلق ضغطٍ حقيقي وكبير لصالح المرأة ووجودها وقدرتها على التغيير في الأردن، وهو ما لازلنا نحتاجه.

 انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل خبرني بتاريخ 25 سبتمبر 2020.     

إقليم: 
الكاتب: 
خولة العرموطي
سنة النشر: 
2020
Focus areas: