اشتراك رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو و المديرة التنفيذية لهيأة الأمم المتحدة للمرأة من أجل المساواة بين الجنسين

مواد مرئية وسمعية

 الى الخلف
مارس 17, 2016

اشتراك رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو و المديرة التنفيذية لهيأة الأمم المتحدة للمرأة من أجل المساواة بين الجنسين

خلال الحدث الرفيع المستوى يوم 16 مارس 2016 حول كيفية تحقيق المساواة بين الجنسين خلال اللجنة السنوية عن وضع المرأة في مقر الأمم المتحدة، أشار رئيس وزراء كندا جوستين ترودو و المديرة التنفيذية لهيأة الأمم المتحدة للمرأة السيدة ملامبو-نكوكا أن لا بدّ أن يشارك جميع أطراف المجتمع في تحقيق المساواة بين الجنسين، وليس فقط النساء. وقالت السيدة ملامبو-نكوكا أن التعاون بين الأمم المتحدة للمرأة وقادة مثل رئيس وزراء كندا يساعد الوصول المزيد من النساء لمناصب القيادية. حاليا، تمثل النساء 22 في المائة من البرلمانيين في العالم.

"أولئك الذين لديهم النفوذ و السلطة خصوصا، يجب عليهم أن يقودون الجبهة. وكان رئيس وزراء كندا قادرا على تعيين مجلس الوزراء 50-50. لم يكن في وسعه أن يكون البرلمان مناصفا ولكن كان بامكانه تعيين حكومة ممثلة. لذا يجب على القادة استخدام السلطة المتيحة لهم لأنهم هم في مناصبهم لسبب محدد وهو جعل العالم أفضل، و هيأة الأمم المتحدة للمرأة تُصِر على ذلك".

"سأواصل على القول بصوت عال و بوضوح أنني نسوي حتى يتلقى قولي بالا مبالاة"، أعلن جوستين ترودو. "لماذا ينفجر التويتر و يلتفت وسائل الاعلام  كلما أقول أنني نسوي - لا ينبغي أن يخلق اعلاني هذا النوع من ردود الفعل. يعني هذا ببساطة أنني أؤمن بالمساواة بين الرجال والنساء، و أظن أن لا يزال لدينا عملا ضخما للقيام به للوصول إلى هناك" قال السيد ترودو للجمهور. كما حاول السيد ترودو تفسير كثافة اهتمام الناس و وسائل الاعلام به بكونه من أول القادة من جيل أصغر.

انقر هنا لمشاهدة هذا الحدث، وهنا للمزيد من المعلومات.

نوع المصدر: 
إقليم: