المشاريع النسائية السعودية .. بين مطرقة «أنظمة الدوائر الحكومية» و«سندان تحصيل رأس المال»

Array

 الى الخلف

المشاريع النسائية السعودية .. بين مطرقة «أنظمة الدوائر الحكومية» و«سندان تحصيل رأس المال»

كشفت دراسة قامت بها الباحثة عهود صالح علي الوادعي من جامعة الفيصل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة بأبها بعنوان "الصعوبات التي تواجه رائدات الأعمال في المشاريع الصغيرة في مدينتي أبها وخميس مشيط" أن أكثر المعوقات هي "أنظمة الدوائر الحكومية" ويساويها في نفس ترتيب الصعوبة "عدم وجود أو صعوبة تحصيل رأس مال"، وأن أكثر الأولويات المطلوبة لتمكين المرأة من إقامة المشاريع الصغيرة في مدينتي أبها وخميس مشيط هي "تعزيز ثقافة الاستثمار لدى النساء السعوديات"، إضافة الى أنّ أكثر البرامج حسب أهميتها بالنسبة لعمل المرأة السعودية في سوق العمل والتي تدعمها في تأسيس ونجاح مشاريعها الصغيرة هي "برامج تطوير الذات وإعداد الشخصية".

ندعوكم لقراءة المقال المنشور بتاريخ 12 سبتمبر 2014