ضحية «تحرش التحرير» لـ«التلاوي»: ما حدث معي كان «ممنهجًا ومرتبًا»

أخبار العالم

 الى الخلف

ضحية «تحرش التحرير» لـ«التلاوي»: ما حدث معي كان «ممنهجًا ومرتبًا»

قالت السيدة التي تعرضت لحادث تحرش في التحرير، خلال الاحتفال بتنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن ما جرى بحقها كان «ممنهجًا ومرتبًا»، وإنها سيطرت عليها حالة من الأعياء والإنهاك الشديد، وكانت تعاني من حالة نفسية شديدة السوء، وذلك خلال زيارة السفيرة ميرفت التلاوي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، لها، الأربعاء، بمستشفى الحلمية العسكري.

  

وطالبت السيدة رئيس الجمهورية بالثأر لها ورد حقها، وأن يتلاءم حجم العقاب للمتهمين في القضية مع حجم الجرم الذي ارتكبوه، بما يكفل عدم تعرض غيرها من السيدات لمثل هذه الحوادث، فيما وعدت «التلاوي» الضحية بتقديم كل سبل المساندة والدعم، سواء كان قضائيًا أو معنويًا ونفسياً قائلة لها «مش هنسيب حقك».

 

 في سياق متصل، اتهمت الحركات النسائية والمجتمعية المعنية بمناهضة ظاهرة التحرش والدفاع عن المرأة، وزارة الداخلية وأجهزة الأمن بـ«التخاذل الشديد» في التصدي لظاهرة التحرش، وحملتها مسؤولية ما حدث مؤخرًا من حالات تحرش جماعي واغتصاب في ميدان التحرير، وذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده المجلس القومي للمرأة، الثلاثاء، مع عدد من منظمات المجتمع المدني المعنية بشؤون المرأة، وعدد من أعضاء الحركات المجتمعية، لمناقشة كيفية التصدي لظاهرة التحرش في المجتمع المصري.


نادعوكم لقراءة المقال المنشور بتاريخ 11 يونيو 2014