لجنة حقوق المرأة بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط تدعو ببورتو إلى النهوض بثقافة المساواة لإرساء علاقة سليمة بين النساء ووسائل الإعلام

أخبار العالم

 الى الخلف

لجنة حقوق المرأة بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط تدعو ببورتو إلى النهوض بثقافة المساواة لإرساء علاقة سليمة بين النساء ووسائل الإعلام

دعا أعضاء لجنة حقوق المرأة بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، خلال اجتماع أمس الجمعة بمدينة مايا البرتغالية ، إلى النهوض بثقافة المساواة من أجل إرساء علاقة سليمة بين النساء ووسائل الإعلام.
فبعد التذكير بأن صورة المرأة العربية والمتوسطية بصفة عامة لا تتسم بالإيجابية وتظل خاضعة للصور النمطية، دعا المشاركون في الاجتماع إلى التحسيس المكثف ليس فقط على مستوى صناع القرار داخل المؤسسات الإعلامية ولكن أيضا شركات الإشهار.
كما تدارس المشاركون العلاقة بين تمثيلية المرأة في مراكز القرار داخل وسائل الإعلام والصورة النمطية للمرأة التي تسوقها وسائل الإعلام نفسها، داعين إلى تعزيز سلطة النساء داخل هذه المؤسسات.
وفي مداخلة بالمناسبة، أبرز السيدة خديجة الزومي، عضو مجلس المستشارين، الدور الهام الذي اضطلعت به وسائل الإعلام على الدوام في الدفاع عن حقوق النساء، داعية إلى تحسيس النساء السياسيات والصحافيات بالاضطلاع بدور أكبر في تحسين صورة المرأة في وسائل الإعلام.

ندعوكم لقراءة المقال المسنهور بتاريخ 21 سبتمبر 2014 

قضايا: