عدد النساء في المناصب السياسية الهامة لم يتغير في 2016

أخبار الشركاء في الشبكة

 الى الخلف

عدد النساء في المناصب السياسية الهامة لم يتغير في 2016

لم يشهد عدد النساء اللواتي يتولين وظائف مهمة في المجال السياسي في العالم تغييرا في 2016، بحسب معطيات جديدة نشرت الاربعاء في الامم المتحدة ووصفتها وكالة الامم المتحدة للمساواة بين النساء والرجال بانها "مقلقة".

وفي 2016 تولت 17 امراة منصب رئاسة دولة او حكومة مقابل 19 في 2015. وفازت نساء بنسبة 22,3 بالمئة من المقاعد في انتخابات 2016 بتراجع مقارنة ب 2015 حيث كانت النسبة 25 بالمئة.

وقالت مديرة هيأة الامم المتحدة للمرأة فومزيل ملامبو-نغوكا، "ان هذه النتائج تشكل اشارة خطر".

واضافت في مؤتمر صحافي "ان اصوات النساء مستمرة في التناقص حيث لها قيمة اكثر" واصفة هذه المعطيات والعجز عن تحسين درجة تمثيل المرأة في الحياة السياسية بانه "مثير للقلق".

وشهدت مع ذلك الحصة العامة للنساء المنتخبات في البرلمانات الوطنية زيادة طفيفة حيث ارتفعت من 22,6 بالمئة في 2015 الى 23,3 بالمئة في 2016، بحسب ارقام اتحاد البرلمانات و"يو ان وومن" لمناسبة مؤتمر للامم المتحدة حول المساواة بين الجنسين نظم لمدة اسبوعين.

وعلق الامين العام للاتحاد الدولي البرلماني مارتن شيونغونغ "ان السلطة تبقى بقوة بين ايدي الرجال" عازيا قلة التقدم بنقص الارادة السياسية.

وتوجد حكومات نصف اعضائها على الاقل من النساء في خمس دول هي كندا وفرنسا والسويد ونيكاراغوا وبلغاريا.

واغلب الوزيرات في العالم يتولين وزارات البيئة والطاقة والموارد الطبيعية تليها الشؤون الاجتماعية.

وبعد ان شهد 2016 ارتفاعا كبيرا في عدد الوزيرات، سجل تراجعاً كبيراً في فنلندا والراس الاخضر.

كما تتراجع مشاركة المراة في السياسة في افريقيا لكن جزر المحيط الهادىء شهدت تقدما كبيرا في هذا المجال.

المصدر: سويس أنفو عن وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

شريك: 
هيئة الأمم المتحدة للمرأة