إطلاق شبكة "نساء" المنصة الإعلامية الأولى في العالم للمرأة العربية

أخبار العالم

 الى الخلف

إطلاق شبكة "نساء" المنصة الإعلامية الأولى في العالم للمرأة العربية

أطلقت اذاعة نساء اف ام ومؤسسة ومانتي السويسرية وبالشراكة مع بنك الاتحاد – الاردن، شبكة نساء، التي تعتبر المنصة الريادية إلاعلامية المتعددة الوسائط، وشبكة تفاعليه تشاركيه تتميز بتقاريرها الملهمة حول أهمية تمكين دور المرأة في المجتمع، وتعمل على تقديم خدمات تعليمية هدفها تمكين المرأة.

وتم الإعلان عن شبكة نساء الإقليمية في حفل الإطلاق الذي صادف الثالث من أيار/مايو 2016 بمدينة عمان (الأردن) بحضور كل من السيدة ميسون عودة غنغت إحدى مؤسسي والمديرة التنفيذية لاذاعة "نساء إف إم"، والسيدة انتونيلا نوتاري فيشر المديرة التنفيذية لمؤسسة ومانتي السويسرية، والسيدة سلمى النمس أمين عام اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة والسيدة نادية السعيد المدير العام لبنك الإتحاد - الاردن.

هذا ويعد موقع شبكة نساء؛ موقعا الكتروني ومنصة إعلامية تقوم على التعاون بين عدد من المؤسسات الاعلامية في العالم العربي، ومؤسسات المجتمع المدني، وعدد من الشخصيات القيادية المجتمعية، الذين يتعاونون معاً لخلق محتوى اعلامي جديد، ويتشاركون في انتاجه ونشره؛ حيث يخاطب كلا من الرجل والمرأة، ويؤكد على اهمية إيصال صوت المرأة في المجتمع، ويعزز من فرصهن وتسليط الضوء على  قصصهن في مختلف وسائل الإعلام.

ومن أوائل المؤسسات الاعلامية التي انضمت لشبكة نساء؛ هي الاذاعة الاردنية "فرح الناس"، وهي اذاعة شبابية مجتمعية تركز على القضايا الحقوقية في المجتمع الإردني؛ وكانت قد انطلقت في العام 2008 بواسطة صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت طلال. وتمتاز الاذاعة بادارتها الشابة، وتهدف لإعطاء الشباب منبر اعلامي يكون بمثابة وسيلة يعبرون بها وخلالها عن آرائهم ورفع القضايا المحلية لمجتمعاتهم. ومن تونس الاذاعة الشريكة "موزاييك اف ام"، وهو الراديو الأكثر شعبية، وجمهوره الكبير من الشباب ويلتزم بالشفافية وتقديم برامج اذاعية بجودة عالية، ومن أبرز الاعلاميين العاملين بها خليل لميري الذي حصل مؤخرا على  جائزة مرموقة وهي جائزة محمد الهاشمي لحرية التعبير. ومن الاذاعات التي انضمت الى الشبكة؛ الاذاعة الالكترونية راديو "بنات وبس" من مصر؛ وتبث عبر الانترنت، وهي محطة اذاعية مجتمعية تبث رسالتها من والى النساء، آسستها الريادية والحاصلة على زمالة أشوكا السيدة أماني التونسي. وتوفر الاذاعة مساحة كبيرة لمن بثها للفتيات والنساء لمناقشة مختلف المواضيع الملهمة؛ وتقديم العديد من الإرشادات والنصائح حول التحديات التي قد يمرون بها. ومن المؤسسات الاعلامية المرئية التي انضمت الى الشبكة قناة "رؤيا" الاردنية، وهي جزء من مجموعة الصايغ الذين تتميز رؤيتهم بإنشاء منصة اعلامية عالية الجودة مع محتوى حديث يرقى لتوقعات الجمهور العربي في القرن الـ21.

ومن الشركاء الداعمين لفكرة المنصة مؤسسة "الأمديست" وهي منظمة غير ربحية أميركية بارزة عاملة في أنشطة دولية في تعليم اللغة الانجليزية والتدريب والتطوير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ اضافة الى الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال "أصالة"، وهي منظمة تنموية تساهم في تمكين النساء الفلسطينيات الاقل حظاً في احداث تغيير ايجابي في أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية من خلال توفير الخدمات المالية وغير المالية لصاحبات الاعمال الصغيرة باستخدام نهج شامل لتطوير مشاريعهين. ومن المؤسسات الاعلامية التي اهتمت بالمنصة هي الاذاعة الدولية "دويتشه فيله" ومقرها ألمانيا، حيث قدموا الدعم الاستراتيجي للمشروع منذ بدايته.

وقالت السيدة ميسون عودة غنغت المدير العام لراديو نساء اف ام وشبكة نساء الإقليمية " نسعى من خلال هذه المنصة إلى تكرار نجاحنا في المنطقة والعالم بتمكين النساء عبر أداة مهمة جدا وهي الرسالة الاعلامية. حيث عمل راديو نساء على خلق واقعاً مختلفاً للمرأة عبر تمكينهن في مجتمعاتهن من خلال البرامج الإذاعية  التي تقديم محتوى اعلامي مميز هدفه ايصال صوت المرأة. وقد قادنا هذا النجاح للتشارك مرة أخرى مع مؤسسة ومانتي السويسرية، والعديد من المنظمات المحلية، والإقليمية، لتوحيد جهودنا لمحاكاة هذه التجربة من خلال شبكة نساء التي ستشمل المنطقة، والعالم ".

وأضافت المدير التنفيذي لمؤسسة ومانتي السيدة انتونيلا نوتاري فيشر: " تفتخر ومانتي وبشدة بشراكتها مع العمل الريادي الذي تقوم به اذاعة نساء منذ عام 2009، بدءا بتأسيسهم أول اذاعة تجارية بطواقم نسائية في الشرق الأوسط والمعروفة بـ"راديو نساء اف ام"، وصولا الى هذه اللحظة التي تتوج  بايجاد تحالفاً إقليميا ً يضم العديد من الشركات بهدف إنشاء منصة اعلامية جديدة تعمل على رفع المساهمات الاعلامية التي تعزز من فكرة المساوة بين الجنسين. ونتوقع أن نرى المزيد من المضامين الاعلامية ذات الجودة من قبل الاعلاميات والتي تعكس الواقع لاجتماعي والاقتصادي للمرأة، اضافة الى العمل على رفع نسبة الاعلاميات العاملات في مجال الإعلام بما فيه مصلحة الجميع".

يذكر أن شبكة نساء الإقليمية هي مشروع مشترك لمؤسسة ومانتي السويسرية وهي مؤسسة خيرية مقرها في سويسرا، نفذت العديد من المشاريع والمبادرات لتمكين الفتيات والنساء، ليكون لهن القدرة على التحكم في مستقبلهن وخلق تغيير ايجابي في مجتمعاتهنwww.womanity.org.، واذاعة نساء اف ام ومقرها في رام الله، وتبث برامجها في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية ، وتمنح النساء صوتاً وتروج لتمكينهن، من خلال تعزيز دور النساء في مجتمعاتهن، من خلال ابرازمشاركتهن الاجتماعية، وقصص نجاحاهن وابداعاتهن . www.radionisaa.ps

 

المصدر: شبكة نساء الإقليمية

الوسومات: