اجتماع قادة العالم حول المساواة بين الجنسين و تمكين المرأة

أخبار العالم

 الى الخلف

اجتماع قادة العالم حول المساواة بين الجنسين و تمكين المرأة

وقع يوم الأحد الفارط، يوم ٢٧ سبتمبر، اجتماع تاريخي من اجل تعزيز مبادرات تمكين النساء في السياسة، الاقتصاد، و المجتمع على المستوى العالمي. شارك في تنظيم و استضافة هذا الملتقى كل من جمهورية الصين الشعبية  و هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين و تمكين المرأة. كان الاجتماع متابعًا للمؤتمر العالمي الرابع للمرأة الذي اعتقد في مدينة بكين منذ عشرين عامًا.  بدأ الملتقى إثر كلمة آفتتاح من قبل صاحب السمو رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ و معالي بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة.

 تحت عنوان "اجتماع  قادة العالم حول المساواة بين الجنسين و تمكين المرأة: الآلتزام للعمل"، شارك مجموعة من الممثلين من المستوى العالي ل٨٥ دولة و منظمات إقليمية مع ممثلين من القطاع الخاص و المجتمع المدني في نقاش حول الصعوبات و التحديات لتحقيق عالم خالٍ من آفة التمييز بين الجنسين.  امام العموم، قام كلّ المشتركين بتحمّل آلتزامات تهدف إلى القضاء على اللا مساواة بين الجنسين.  و قد تعطي هذه التعهدات دفعة تاريخيّة في عمليّة تحقيق عالم خالٍ من آفة التمييز بين الجنسين. في هذا السياق، تحمّلت ٨٥ دول أعضاء آلتزامات جديدة و معيّنة، و من الممكن الآطلاع عليها هنا. هذا و بالإضافة إلى الآلتزامات الجديدة من قِبل العديد من المنظمات الإقليمية، و المجتمع المدني و القطاع الخاص، الموفّرة هنا.  تشمل هذه الآلتزامات الجديدة آستثمارات آقتصادية، جهود تغيير في مجال القانون و تنازلات سياسية، هذا مع السهر على تحقيق الآنسجام مع بقية البرامج و المبادرات العاملة من أجل المساواة بين الجنسين، من أمثال أهداف التنمية المستديمة الجديدة و مشروع هيئة الامم المتحدة للمرأة "عالم ٥٠-٥٠ قبل ٢٠٣٠: لِنمشِ الخُطوة للمساواة بين الجنسين". آنتهى الآجتماع بكلمة آختتام من طرف المديرة التنفيذية لهيئة الامم المتحدة للمرأة، فومزيله ملامبو-نكوكا، حيث صرّحت أنّ: "الآن سينظر إليهم العالم ليتبع مثالهم في قيادة الاعمال التحويلية اللتي تأمن و تدعم عملية التنفيذ. اليوم، نمشي اول خطوة نحو ٢٥ سبتمبر، ٢٠٣٠"  و يمكن الآطلاع على كامل خطبتها هنا.