المرأة و آنتخابات مجلس النواب المصري في 18 و 19 أكتوبر

أخبار العالم

 الى الخلف

المرأة و آنتخابات مجلس النواب المصري في 18 و 19 أكتوبر

سيصوت الشعب المصري يومي 18 و 19 أكتوبر في الدورة الاولى لآنتخابات مجلس النواب اللتي سجل للتصويت فيها حوالي 27 مليون ناخب و تقدم فيها حوالي 2500 مرشحين للفوز ب286 مقعدا في البرلمان. وستكون هذه أول انتخابات برلمانية منذ الانتخابات الأخيرة في 2011. للاسف, لا تمثل النساء الا 5% من مجموع المترشحين حيث وهناك مجموعة 112 امرأة في السباق. علما ان عاشت المرأة المصرية سلسلة طويلة من الكفاح السياسي والاجتماعي جنبًا إلى جنب مع الرجل, حيث شاركت نساء مصر بشجاعة وقوة في المطالبة بالحرية و المزيد من الحقوق و الكرامة خلال الثوراة العديدة الذي شهدها الشعب المصري, وبالرغم من ذلك فهي لا تمثل أكثر من 5% من جملة مرشحي الدورة الأولى لآنتخابات مجلس النواب في سنة 2015.

و تنقل جريدة الدستور المصرية ان اهتمت سناء السعيد، رئيسة لجنة التدريب والتثقيف بالأمم المتحدة، وعضوة الأمانة العامة للمجلس القومي للمرأة, بهذه المسئلة حيث أكدت أن خوض بعض السيدات اللاتي لم يمتلكن تاريخًا كبيرًا في العمل السياسي والاجتماعي للبرلمان، يضعف بسبب عدم وجود نماذج يحتذى بها كالرائدات الأولى. وأوضحت أنه بالرغم من حرص المجلس القومي للمرأة على تأهيل وتدريب عدد من السيدات، واللاتي طُرحن بالفعل ضمن بعض القوائم الحزبية، إلا أنه ما زال هناك نسبة كبيرة من المرشحات غير مؤهلات لحمل تلك المهمة الصعبة. و لكن تتوقع سناء السعيد أن هناك مؤشرات تدل على أن البرلمان القادم سيضمن أفضل تمثيل للمرأة وذلك نتيجة الاستمرار في تدريب عضوات المجلس على المشاركة السياسية، والتواصل معهم دائمًا لمناقشة قضايا المرأة التي ستطرح ضمن جلسات المجلس. وأكدت أن زيادة عدد مقاعد المرأة في مجلس الشعب، هي أولى القضايا الموجودة على الأجندة التشريعية للمجلس، والتي تضم بعض قضايا المساواة، وحقوق المرأة المصرية، على أن تطرح للمناقشة مع العضوات الفائزات فور بدء أولى جلسات البرلمان. للمزيد من المعلومات, الرجاء زيارة هذه الصفحة

إقليم: