حنّا تيتة سياسية غانية مرشحة لتولي الملف الليبي

أخبار العالم

 الى الخلف

حنّا تيتة سياسية غانية مرشحة لتولي الملف الليبي

Source:

رئاستها لبعثة الدعم الأممية وكممثل للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يعتبر حدثا مهما بالنسبة للقارة السمراء، خصوصا وأن تيتة تتمتع بعلاقات مهمة على المستوى الإقليمي والدولي

السياسية الغانية لها علاقات مهمة على المستوى الإقليمي والدولي، ولديها تجارب سابقة في معالجة الأزمات، ودراية كاملة بالأوضاع في منطقة شمال أفريقيا ودول الساحل والصحراء.

تبدو حنّا سيروا تيتة، وزيرة الخارجية السابقة بجمهورية غانا، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي، ورئيسة مكتب الأمم المتحدة لديه، في صدارة المرشحين لخلافة اللبناني الفرنسي غسان سلامة على رأس بعثة الدعم الأممية إلى ليبيا. حيث بات من شبه المؤكد حصولها على إجماع أعضاء مجلس الأمن بخصوص ترشيحها للمهمة، لتكون سابع مبعوث أممي منذ بداية الأزمة في العام 2011 وأول شخصية أفريقية تتولى المهمة. وكان سلامة قد استقال من منصبه في الثاني من مارس الماضي، في خطوة مفاجئة.

تيتة من الشخصيات النسائية المؤثرة في القارة السمراء، وكذلك من الشخصيات السياسية والدبلوماسية الفاعلة في بلادها غانا، وهي من مواليد 31 مايو 1967 بمدينة زيجيد  ثالث أكبر مدينة في المجر وعاصمة مقاطعة تشونغراد، من أب غاني وأم مجرية. تلقت دراستها الثانوية في مدرسة ويسلي الثانوية للبنات في كيب كوست في المنطقة الوسطى بغانا. ثم درست القانون في جامعة  ليغون بغانا حيث حصلت على ليسانس الحقوق، قبل أن تلتحق بدورة القانون المهني كلية الحقوق، لتتخرج بوظيفة محامية مطلع التسعينات، ومن هناك اتجهت مباشرة لمزاولة خدمتها الوطنية لمدة عام كمسؤولة قانونية مع الاتحاد الدولي للمحاميات “فيدا”.

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل العرب بتاريخ 2 يونيو 2020.