'مفتاح' تطلق استراتيجية 'شوفونا' نحو إدماج النساء والشباب في مواقع صنع القرار وعلى طاولات الحوار الوطني

أخبار الشركاء في الشبكة

 الى الخلف

'مفتاح' تطلق استراتيجية 'شوفونا' نحو إدماج النساء والشباب في مواقع صنع القرار وعلى طاولات الحوار الوطني

Source:

رام الله – 26/11/ 2020 - تحت رعاية الدكتورة آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، وضمن مشروع "شوفونا" أطلقت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" خلال لقاء مفتوح عقد في السادس والعشرين من تشرين الثاني 2020 استراتيجية "شوفونا" نحو إدماج النساء والشباب في مواقع صنع القرار وعلى طاولات الحوار الوطني.

استهل اليوم المفتوح بكلمة مؤسسة "مفتاح" ألقتها د. تحرير الأعرج المديرة التنفيذية للمؤسسة، قالت فيها: " إن تشكيل "منصّة شوفونا نحو تمثيلٍ ومشاركةٍ فعّالةٍ للنّساء على طاولةِ الحواراتِ الوطنيّةِ وفي مراكز صنع القرار" تأتي استكمالاً للجهود التي تقوم بها المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" في تعزيز الدور القيادي للنساء والشباب والضغط باتجاه انخراطهم/ن في صياغة القرار السياسي ورسم السياسات العامة، وتمثيلهم/ن في دوائر الحوار الوطني، حيث عملت مؤسسة "مفتاح" ومن خلال برنامجها "حوار السياسات والحكم الرشيد" على تهيئة بيئة حوارية وتفاعلية للنساء والشباب من خلفيات ومهن وانتماءات سياسية متنوعة على مستوى القاعدة والنخب لمناقشة التحديات التي تعيق دمجهم في الحياة السياسية، وتناقش الأسباب وراء غياب النساء والشباب عن حوارات المصالحة الوطنية وإعادة الوحدة الوطنية.

أضافت:" لقد سعت مؤسسة "مفتاح"، وبالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP وشبكة وطن الإعلامية إلى توفير المساحات الحوارية الديمقراطية حول واقع مشاركة النساء السياسية في السياق السياسي والاقتصادي الفلسطيني وما تعتريه من تحديات أبرزها مدى وجود الإرادة السياسية في عملية إصلاح القوانين والتشريعات في مواجهة الثقافة الأبوية الذكورية في المجتمع الفلسطيني، وتطوير السياسات التي من شأنها أن تعمل على ضمان تحقيق المساواة والعدالة ما بين الجنسين القائمة على النوع الاجتماعي من خلال تنظيم مجموعة من التدخلات".

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل مفتاح بتاريخ 30 نوفمبر 2020.

شريك: 
UNDP