أعيش حياة كذب: النساء السعوديات يرفعن أصواتهن

أخبار العالم

 الى الخلف

أعيش حياة كذب: النساء السعوديات يرفعن أصواتهن

حوالي 6000 امرأة من المملكة العربية السعودية تواصلن مع النيويورك تايمز هذا الأسبوع ليكتبن عن حياتهن.

بالتزامن مع عرض فيلم النيويورك تايمز الوثائقي “النساء أولا” - الذي أخرجته منى النجار والذي يتناول أول انتخابات سعودية سُمح فيها للنساء بالتصويت والترشح - كنا قد طلب من النساء السعوديات من التعبير عن وضعياتهن.

السعودية مجتمع ذكوري يجل الخصوصية. وأثناء تصوير الفيلم تحفظت نساء كثيرات عن الحديث عن حياتهن خوفا من رد فعل أقاربهن الذكور الذين يشرفون على كل جوانب حياتهن بصفتهم أولياء عليهن. لذلك أرادت منى النجار أن تسمع أكثر عن مخاوفهن وإحباطاتهن وطموحاتهن.

لدى السعودية واحد من أعلى معدلات استخدام تويتر في العالم وقد اكتسحت تغريداتنا الميدان. وإن المشاعر التي تدفقت في الردود كانت مذهلة.

معظم الردود ركزت على الاستياء من نظام ولاية الأمر في السعودية الذي يجبر النساء على الحصول على موافقة قريب ذكر – زوج أو أب أو أخ أو حتى إبن – للذهاب الى الجامعة أو السفر أو الزواج من شريك الحياة الذي يخترنه أو حتى للحصول على العناية الطبية. وقد تحدثت بعض النساء عن افتخارهن بمجتمعهن وعن ريـبتهن تجاه الآخرين من خارج البلد. لكن كثيرات منهن أبدين رغبة حميمة جامحة في التغيير وكررن ما قالته جوجو 19 حول الشعور باليأس.

تجدون هنا نماذج من إجابات النساء.

المصدر: النيويورك تايمز