حملة رقمية تصدح بصوت نساء قرويات من أجل "مشاركة سياسية فعلية"

أخبار العالم

 الى الخلف

حملة رقمية تصدح بصوت نساء قرويات من أجل "مشاركة سياسية فعلية"

Source:

هسبريس

ما الذي يعيق النساء في وضعية هشاشة عن المشاركة في العمل السياسي؟ للإجابة عن هذا السؤال، تعطي سلسلة رقمية جديدة الكلمة لنساء قرويات وعاملات، متعلمات وغير متعلمات، قصد تسليط الضوء على عراقيل المشاركة السياسية لهذه الفئة ومطالبها والبدائل الممكنة.

سلي” أو “اسمعني” حملة رقمية تنظمها “مجموعة نساء شابات من أجل الديمقراطية”، انطلقت بمشاركة شهادات نساء حول رؤيتهن للعمل السياسي الحزبي ومتابعتهن للسياسة وآمالهن المرتبطة بها.

في أولى الشهادات المنشورة، تقول شابة ثلاثينية من نواحي بني ملال إنها لم تدرس في الجامعة لبعد مدينة مكناس عن منطقتها، وأنها تهتم بالسياسة وتتابعها عبر التلفاز والجرائد، وتتابع معاناة بنات الدوار؛ لكن لا توجد أحزاب للانخراط معها في قريتها، ولو أنها تأملُ ممارسةَ السياسة “حتى تستطيع بنات الدوار إتمام دراستهن”.

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل هسبريس بتاريخ 6 مايو 2021.

إقليم: